Home / التحضيري / التربية الذكية كيفية تعديل سلوك الأطفال و المراهقين.. مقال في غاية الاهمية

التربية الذكية كيفية تعديل سلوك الأطفال و المراهقين.. مقال في غاية الاهمية

التربية الذكية
كيفية تعديل سلوك الأطفال و المراهقين.. مقال في غاية الاهمية

« ابني شقي ومش بيسمع الكلام والضرب مش بيجيب نتيجة، بالعكس بيعند أكثر »، إحدى أكثر الشكاوى التي تعاني منها الأمهات، فكيف يمكن عقاب الطفل بشكل صحيح ودون إيذاء نفسيته؟

توضح أخصائية تعديل سلوك الأطفال والمراهقين وذوي الاحتياجات الخاصة، مي رمزي، أنه يختلف العقاب حسب عمر الطفل، وتذكر أن الهدف من العقاب هو تقويم سلوك الطفل، وبعض الأطفال قد يسيئون التصرف بهدف جذب انتباه الوالدين إليهم، لذا تأكد أنك تعطي طفلك جزءا جيدا من وقتك، لذا اختار وسيلة العقاب بحكمة.

إصلاح ما أفسده
بعض الأطفال يكونون في مرحلة استكشاف لكل ما حولهم، وقياس رد فعل البالغين، لذا لا تستعجب عندما يستمر الطفل في القيام بأفعال حذرته منها، فهو يرغب في معرفة رد فعلك فقط، فيقوم بكسر طبق، أو تمزيق ملابسه، في تلك الحالة عليه إصلاح ما قام بإفساده، فإن سكب طعامه عليه أن ينظف مكانه، أو تضاف إليه أعمل أخرى.

إشهار

عزل الطفل في مكان مملل
وهذا العقاب فوري ويتضمن الجلوس في غرفة ممللة وخالية من الألعاب أو أي شيء مثير « التذنيب »، ويجلس الطفل 3 دقائق لكل سنة من عمره، فإذا كان عمره 4 سنوات فيجلس 12 دقيقة، مع توضيح سبب هذا العقاب.

الحرمان
إذا كرر الطفل الخطأ، يجب أن يُحرم من شيء يفضله، كأن تمنع عنه مشاهدة التلفاز أو اللعب، وتوضيح السبب مثل « إنت معاقب بالحرمان من التليفزيون بسبب …. » مع ضرورة مكافأته في حالة قام بشيء جيد أو أصلح الخطأ.

كيف تنفيذ العقاب على طفل؟
يجب التحذير قبل بدء العقاب، لمحاولة إعطاء الطفل فرصة للتراجع عن السلوك، والتأكد من أن الطفل يتحمل العقاب، كما يجب أن يكون السلوك الذي قام به الطفل خطأ يستحق العقاب، مع تقليل العقاب لأن الإكثار منه يؤدي إلى نتائج عكسية، وعليكِ إعطاء الطفل إحساس بأنكِ تثقين في كلامه، وأنه لن يكرر الخطأ.